االطعام المسموح والممنوع تناوله داخل العائلة الملكية البريطانية
13/04/2018

أن تكون ملكاً أو فرداً من أفراد العائلة الملكية البريطانية لا يعني أن تفعل ما تريد خصوصاً عندما يتعلق الأمر بتناول الطعام؛ لأن البرتوكول الملكي ورغبات الملك هو الذي يحدد ما يجب وما لا يجب أن تأكله. فلقد أشارت صحيفة بريطانية وبحسب طاهٍ سابق بالمطبخ الملكي يدعى دارين ماكغريدي أنه يتم عرض لائحة مقترحات نصف أسبوعية على الملكة لاختيار وجباتها.

وغالباً ما يبدأ الفطور الملكي بتناول كوبٍ من الشاي والبسكويت ثم وجبة بحسب الرغبة من الكورن فلكس مع الفواكه وفي بعض الأحيان قد يتناول أفراد العائلة التوست المحمص مع مربى البرتقال، وأحياناً البيض مع سمك السلمون المدخن وتأكل الملكة البيض البني بسبب طعمه الأفضل من البيض الأبيض بحسب ما تعتقده.

غالباً ما يبدأ الفطور الملكي بتناول كوبٍ من الشاي والبسكويت

وتتناول الملكة في وجبة خفيفة قبل الغداء مكونة من سندويتشات الصغيرة من السلمون المدخن والبيض والمايونيز أو اللحم والخردل مع سندويتشات صغيرة مقطعة على شكل دائري من مربى التوت بجانب بسكويت وكعك مصنوع من العسل والكريمة والزنجبيل والفواكه.

أما في وجبة الغداء فإن الملكة  تتناول السمك المشوي مع الخضراوات المسلوقة مثل السبانخ أو الكوسة، أو طبق من الدجاج المشوي مع السلطة، في حين لا تفضل تناول النشويات مثل البطاطا والأرز والمعكرونة. بينما تحتوي وجبة العشاء على شرائح اللحم سواء البقري أو الغزال أو سمك السلمون مع صلصة الفطر، وبعد العشاء تتناول الملكة الفراولة والخوخ كتحلية، وتتناول كذلك كعكة الشوكولاتة؛ إذ إنها تحبها كثيراً.

في وجبة الغداء فإن الملكة  تتناول السمك المشوي مع الخضراوات المسلوقة مثل السبانخ أو الكوسة

وبالتأكيد عندما تنتهي الملكة من تناول الطعام ينتهي الجميع، وفقاً للتقاليد الملكية ولكن ليست هذه المشكلة، فالمشكلة الحقيقة تكمن في أن الملكة إليزابيث كانت دائمة التأخر على العشاء، حتى إنهم كانوا يكذبون عليها بشأن موعد العشاء لتجنب تأخيرها. وعلى الرغم من تناول أفراد العائلة وجباتهم في أطباق مرصّعة بالألماس أو من الذهب الخالص إلا أن هذا البذخ لا يعني أن الملكة ليست سيدة عملية، فهي تأكل الفاكهة في طبق بلاستيكي تقليدي أصفر اللون، وهو ما يعد أمراً غير مألوف بالنسبة للعائلة المالكة البريطانية.

هناك وجبات لا يقترب منها أفراد العائلة المالكة البريطانية بأمر من الملكة

وهناك وجبات لا يقترب منها أفراد العائلة المالكة البريطانية بأمر من الملكة مثل المحار والسلطعون والقريدس وجراد البحر، وأي قشريات بحرية أخرى وذلك حتى لا تصاب الأسرة بالتوعك، ويعجز أفرادها عن القيام بمهامهم الدبلوماسية. وبجانب المأكولات البحرية يعد الثوم من الأطعمة التي لا تحبها الملكة على الإطلاق فهي لم تذقه ولو لمرة واحدة خلال حياتها بسبب رائحته.